10 اكتوبر 2012

رقم الفتوى: 906

نص السؤال :

السلام عليكم فضيلة الشيخ..نحن عائلة مسلمة نقيم الصلاة ونقرأ القرآن أصغر أبنائي يبلغ من العمر عشرة أعوام وهو معاق فيزيائيا بسبب أصابته بالشلل الدماغي أثناء ولادته ولكنه يتمتع بذكاء يفوق أقرانه.بدأ هذا الطفل قبل أسابيع يحدثنا بأن له جماعة يتحدثون له ويظهرون له بأشكال وأسماء مثل أحمدوعلي ومسعود ومريم ويخبروه بضرورةالصلاة وقراءةالقرآن بالنسبة لأهله لتجنب السحر الذي يعمله بعض معارفنا لناوالذي يضر بنا صحياوإجتماعيا وقد أتيحت لنا الفرصة للتحدث إليهم عن طريقه طبعا لأنه الوحيدالذي يراهم ويسمعهم فسألناهم إن كانوا من الجن فأجابوا بالأيجاب وإن كانوامسلمين فأكدوا ذلك وسألناهم عن سبب إتصالهم بولدنا فقالوا بأن الله يحب هذا الولد وأنهم يساعدونه ويعدونه لمهمة عظيمة .ونحن لاندري ماذا نفعل تجاه هذا الأمر وهو مرتاح لهذا الوضع ونحن قلقون منه أفيدونا يرحمكم الله.؟

الجواب :

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه هدانا الله جميعاً لما يحبه ويرضاه: وبعد :ينبغي في مثل هذه الحالة أن توزن الأقوال التي ينقلها بميزان الشرع فيقبل منها ماوافق الشرع ويترك منها ماخالفه ومع ذلك ينبغي المحافظة على قراءة سورة البقرة في غرفة هذا الفتى ليبتعد عنه الجن الذين ليسوا من أهل الصلاح